الجانب النفسي للإدمان

إنطلاقا من كون الانسان شخض إجتماعي , توصلنا بعد تحليل نفسية الانسان بطريقة علمية الى انه العناصر والمواد التي تلعب دور في تغييرالحالة النفسية والتحكم في درجة الإدمان  عند الأنسان تختلف من شخص لأخر 

عند تقييم الادمان من ناحية نفسية في البداية تكون مع الشعور بالمتعة , لحظات المتعة هذه مع مرور الزمن تسبب المشاكل النفسية , تضعف إرادة الشخص , وتجعل العقل يتوقف عن القيام بوظائفه الطبيعية

هذه الأضرار النفسية هي : بداية في الانكماش والابتعاد عن الحياة الإجتماعية و الإهمال بالعناية الشخصيه . مع بداية الشعور بالصعوبة في التأقلم فإن الشخص لا يستطيع الإستمرار في الحياة العملية والدراسية الأمر الذي يؤدي به الى المزيد من الاخفاقات. كون هذه الاثار تعمل كسلسلة واحدة وتأثر على نفسية المدمن دافعة اياه الى طريق واحد هو الفشل مهما كانت  الفروق الشخصية بين المدمنين

بالاضافة الى الفشل في الحياة العملية والأكاديمية , عدم القدرة على السيطرة على مشاعر العنف والغضب

يتسبب الادمان للمصابين به بالعديد من المشاكل القانونية نتيجة لدخول المدمنين في جدالات فارغة و نوبات العنف والغضب التي تصيبهم . مع النتائج التي توصلنا لها وتقييمنا ولأاثار  الإدمان على الجانب الاجتماعي والحيوي للأنسان, الا ان الاثر الاكبر للأدمان يكون على الجانب النفسي , وهو الجانب الذي يسبب الضرر لأكبر للمدمنين ويؤثر على حياتهم.

في الدراسات المعمولة على الجانب النفسي للأدمان : سبب بداية الأدمان , مدة الأدمان وفترة العلاج من الأدمان و ما بعدها , مع النظر والتقييم لكل هذه العوامل تم التوصل لنتيجة أنه في فترة علاج الأدمان في المستشفيات التي تحتوي على مراكز علاج  الإدمان يمكن الوصول لنتائج جيدة وحلول الإدمان عن طريق بعض الادوية وجلسات العلاج النفسي بالاضافة للنشاطات الجماعية

وبعد فترة الاقامة في المستشفى من أجل علاج الأدمان يتم اكمال العلاج عن طريق جلسات العلاج النفسي لأهمية الجانب النفسي وضروريته من أجل العلاج من  الإدمان.

Güncelleme Tarihi: 11 Şubat 2021
Yayınlama Tarihi: 03 Ekim 2018
مركز ان بي لعلاج الادمان على الكحول والمخدرات الطاقم طبي