+905386358998 إحجز موعد

خدمات علاج إدمان المخدرات (المبيت فالمشفى)

مرض الإدمان يسهدف الدماغ .سبب هذا المرض هو تلف  أحد منظمات  النواقل العصبية الذي يسمى الدوبامين . نتيجة لذلك يتم مشاهدة زيادة في درجة الأدمان حيث يفقد المريض السيطرة على نفسه , و تزداد الرغبة في التعاطي لديه وبالرغم من كل هذه الأثار السلبية إلا أنه يستمر في تعاطي المخدرات . يتم إنتقاد  المدمن لقيامه بتصرفات توصف بأنها أنانية حيث يسعى  للحصول على المتعة من تعاطي المخدرات بأي طريقة. فعليا تستهدف المخدرات المنطقة المسمى بادماغ بمركز الجوائز.حيث يتسبب المرض بشعور المريض بالخجل نتيجة شعوره بالذنب المستمر .

 

يؤثر الادمان و نوع المخدرات المتعاطاة على المريض وعائلته , حيث تضعف العلاقات العائلية والزوجية فتأثر على الحياة الأسرية للمريض وتستهلك منهم الوقت والجهد الكثير

 

مرض الادمان هو مرض عضوي ومزمن . مرض الادمان مثله مثل أي مرض مزمن يجب علاجه والسيطرة عليه , ولكن في حال ترك العلاج يمكن أن يظهر المرض من جديد . فهو مرض يصيب الدماغ يمكن ان تتكرر الأصابة به .الأشخاص الذي يتعاطون المخدرات بكميات غير معقولة , في حال تعاطيهم لكمية كبيرة يمكن أن يصابوا بحالة تسمم , ولذلك يجب البدء في علاجهم للسيطرة على المرض , ومتابعة اذا تسبب الأدمان بأي أمراض نفسية أو عصبية

 

للعلاج أربع خطوات :

العزل : يتم وضع المريض في عيادة مختصة من أجل السيطرة على عدم وصول المريض للمخدرات  

إزالة السموم (التطهير) : يجب القيام بعملية تطهير للجسم من المخدرات لمرضى الذين يعانون من خلل تعاطي المخدرات . عندها يتم قطع المخدرات وإعطاء المريض أدوية تقلل من الرغبة في التعاطي .من أجل عملية التطهير من المخدرات يتم إستخدام أدوية بناء على نوع المخدرات المستخدمة مثل البنزوديازيبينات حيث توفر مثل هذه الأدوية الراحة والتسكين للمريض خلال فترة العلاج .

  

الأستقرار ( القدرة على إتخاذ القرار ) : تعرف هذه المرحلة من العلاج بأنها الفترة التي يقرر فيها الطبيب النفسي المختص والمعالج النفسي أنه تم السيطرة على الرغبة في التعاطي لدى المريض وقلة حدة المرض . في هذه الفترة يبدأ المريض بالأنخراط بالحياة الأجتماعية مجددا , ولذلك وجب على أفراد العائلة وأقاربه إبقاء المريض في هذه الفترة بعيدا عن العوامل التي تحفزه للتعاطي .

إعادة التأهيل / سيرتي الذاتية

 

 هذه الفترة تهدف إلى الحفاظ على فترة الاستقرار. من المستحسن التحكم في التصورات السلبية لاستخدام المادة للمريض من أجل حماية حيويته ولكي يكون على بينة من العوامل المحفزة. قد تستغرق الدراسات في هذه الفترة سنوات كفترة يشارك فيها الطبيب النفسي والمعالج النفسي بفعالية ، لكن دعم المريض وأقاربه ضروري أيضًا

إعادة التأهيل /الأستمرارية : تهدف هذه الفترة أبقاء المريض في فترة الأستقرار . السيطرة على العوامل والحد من التصورات السلبة التي من الممكن أن تظهر لدى المريض تحفزه على التعاطي , يستمر في هذه الفترة الجلسات والمراجعات مع الطبيب النفسي والمعالج النفسي , ويبقى من المهم أن تحافظ العائلة والأقارب على الدعم للمريض .هذه الفترة من الممكن أن تستمر لعدة سنين .

Yayınlama Tarihi:
04 Ekim 2018
Güncelleme Tarihi:
12 Şubat 2021